رئاسة مجلس الوزراء
رئيس مجلس القيادة الرئاسي يرحب بالهدنة المؤقتة في الأراضي الفلسطينية

رئيس مجلس القيادة الرئاسي يرحب بالهدنة المؤقتة في الأراضي الفلسطينية
رئيس مجلس القيادة الرئاسي يرحب بالهدنة المؤقتة في الأراضي الفلسطينية

استقبل فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليوم الأربعاء رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي جبرائيل مونيرا فيناليس، وسفيرتي الجمهورية الفرنسية كاثرين قرم كمون، ومملكة هولندا جانيت سيبين.

واستعرض اللقاء مستجدات الوضع اليمني وجهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية، من أجل وقف إطلاق النار، واستئناف العملية السياسية المتوقفة في اليمن منذ انقلاب المليشيات الحوثية على التوافق الوطني في سبتمبر 2014 بدعم من النظام الإيراني.

كما تطرق اللقاء إلى التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتداعيات التصعيد الخطير، والانتهاكات الإسرائيلية السافرة للقانون الدولي الإنساني، والدور الأوروبي المطلوب لحقن الدماء، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وجدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي تأكيد موقف اليمن الرافض للتهجير القسري، ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية، ودعم الجهود العربية والإسلامية والدولية من أجل وقف دائم لإطلاق النار، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاجها الشعب الفلسطيني بصورة عاجلة ودون قيد أو شرط.

ورحب رئيس مجلس القيادة الرئاسي في هذا السياق بنجاح الوساطة المصرية القطرية الأميركية في التوصل إلى هدنة إنسانية مؤقتة لتبادل المحتجزين، معرباً عن أمله في أن تفضي هذه الجهود إلى حل شامل ومستدام للقضية الفلسطينية العادلة تضمن الأمن والسلام للمنطقة والعالم.

وحذر رئيس مجلس القيادة الرئاسي من مخاطر جر المنطقة إلى صراع أوسع بالوكالة عن الاحتلال الإسرائيلي والنظام الإيراني، بما في ذلك تهديد المليشيات الحوثية لحرية الملاحة الدولية وتداعياته على الاقتصاد اليمني ومفاقمة الأزمة الإنسانية الأسوأ في العالم، قائلاً إن الطريق الأمثل لحل كافة القضايا العالقة في المنطقة هي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور يحيى الشعيبي.