رئاسة مجلس الوزراء
رئيس مجلس القيادة الرئاسي يعود إلى العاصمة المؤقتة عدن

عودة رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى العاصمة المؤقتة عدن
عودة رئيس مجلس القيادة الرئاسي إلى العاصمة المؤقتة عدن

عاد فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الاحد الى العاصمة المؤقتة عدن بعد ان شارك قيادة السلطة المحلية في محافظة المهرة، وابنائها اياما عصيبة في مواجهة الاعصار المداري "تيج" الذي احدث دمارا هائلا في البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة، كأسوأ كارثة طبيعية تشهدها المحافظة في تاريخها.

وقاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي منذ وصوله الغيضة قبيل العاصفة المدارية، جهود الدولة لمواجهة آثار الاعصار المداري، والتدخلات الاغاثية الطارئة المنسقة مع المبادرات المحلية، والحلفاء الاقليميين، والشركاء الدوليين، وتعزيز قدرات المحافظات الشرقية على ادراة الازمات المرتبطة بالمتغيرات المناخية المتكررة.

كما تفقد فخامته عددا من المناطق المتضررة بالعاصفة المدارية المصحوبة بالامطار الغزيرة، والسيول الجارفة في مدينة الغيضة، وضواحيها،
واطمأن الى احوال المواطنين النازحين الى مراكز الايواء المؤقتة، واطلع على سير اعمال الاغاثة والانقاذ، وفتح مسارات بديلة للطرق العامة المدمرة.

كما اوفد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، فريقا رئاسيا الى مديرية حصوين الاشد تضررا من الاعصار المداري الذي عزل المنطقة بعيدا عن مياه الشرب، والخدمات الاساسية.

وجدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، الاشادة بدور السلطات المحلية في محافظات سقطرى، والمهرة وحضرموت، في الحد من أثار الاعصار المداري، والتسريع باجراءات استعادة الخدمات العامة، رغم الظروف التمويلية الصعبة التي فاقمتها هجمات المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني على المنشآت النفطية وموانىء التصدير في المحافظات الشرقية.

كما أشاد بالاستجابة الإنسانية العاجلة من قبل الاشقاء في المملكة العربية السعودية لاغاثة الاسر المنكوبة، والمساهمة في تقييم الاضرار، و تأهيل البنى التحتية، والخدمية.

واثنى رئيس مجلس القيادة الرئاسي على التضامن الذي ابداه ابناء محافظة حضرموت، مع السلطة المحلية والمواطنين في محافظة المهرة، كما اعرب عن ثقته بمشاركة كافة القوى، والمؤسسات والمجموعات الاقتصادية الفاعلة في شرف المساهمة العاجلة لاحتواء تداعيات الحالة المدارية في كافة المحافظات المتأثرة بالاعصار.

وأكد فخامة الرئيس التزام الدولة بمواصلة العمل على تطبيع الاوضاع الخدمية في المحافظات التي تعرضت للكارثة، وابقاء الحالة في محافظة المهرة على وجه الخصوص قيد المعالجات المستمرة، بما في ذلك توجيه الحكومة بتكليف الجهات المعنية صيانة الطرق، وفي المقدمة الطريق الاستراتيجي الدولي بين اليمن ودول الجوار.

كان في وداع فخامته بمطار الغيضة الدولي محافظ محافظة المهرة محمد علي ياسر، والوكيل الاول مختار بن عويض، والوكلاء المساعدون، وعدد من الوجاهات والقيادات العسكرية والامنية.