رئاسة مجلس الوزراء
رئيس الوزراء يزور كلية الشرطة بحضرموت ويطلع على سير برامج التدريب

المكلا - سبأ
رئيس الوزراء برفقة محافظ حضرموت يزور كلية الشرطة بالمكلا
رئيس الوزراء برفقة محافظ حضرموت يزور كلية الشرطة بالمكلا

قام رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، بزيارة إلى كلية الشرطة بحضرموت، حيث اطلع على سير التدريب والتأهيل والمخرجات النوعية لهذه الكلية لرفد الوحدات الأمنية بالكوادر المؤهلة والمدربة.

وكان في مقدمة مستقبلي رئيس الوزراء لدى وصوله إلى مقر الكلية بمنطقة الريان، عميد الكلية العميد الركن سالم عبدالله الخنبشي وقيادات وضباط وصف وطلاب الكلية، الذين اصطفوا لتحيته والمرافقين له.

وطاف رئيس الوزراء بأقسام الكلية، واطلع على سير برامج التدريب والتأهيل، وكذا المنشآت والمرافق الجديدة التي تم إنشاؤها والتي قيد الإنشاء بالكلية.

واعتبر الدكتور معين عبدالملك، قرار فخامة رئيس الجمهورية بإنشاء كلية الشرطة في حضرموت قراراً تاريخياً نظراً لأهمية هذا الصرح الأكاديمي الذي يجب أن نفخر به جميعاً، لإعداد ضباط شرطة على مستوى عال من الكفاءة والقدرة على أداء المهام الموكلة لهم في الجوانب الأمنية، معرباً عن تطلعه في أن تكون كلية الشرطة بحضرموت نموذجاً لكل الكليات في اليمن.

وأكد رئيس الوزراء على الدور الكبير لكوادر الكلية في إعداد القيادات الأمنية التي تعد الأكثر احتكاكاً بالمواطن وما يجب أن تكون عليه في قدر كبير من المسؤولية، مشيراً إلى الدور المعول على مخرجاتها في مكافحة الإرهاب وضبط الأمن والاستقرار.

وخاطب رئيس الوزراء قيادة الكلية ومنتسبيها قائلاً "دوركم كبير ومهم في ظل هذه الظروف والفرصة التي أعطاها فخامة الرئيس لحضرموت يجب استغلالها جيداً وأن يكون الجميع عند مستوى المسؤولية".. متمنياً لهم التوفيق والنجاح لخدمة الوطن والمواطنين.

وأكد رئيس الوزراء، دعم الحكومة الكامل لكلية الشرطة حضرموت بما في ذلك استكمال إنجاز بقية الأعمال الإنشائية وفق المخططات المعدة، والاهتمام بتطوير برامج التدريب والتاهيل، مشيراً إلى أن هذه الكلية أصبحت مركز إشعاع وتنوير وصرحاً علمياً يعنى بتأهيل الضباط لتلبية احتياجات الوحدات الأمنية ومراكزها ليس لحضرموت فقط وإنما للمحافظات الأخرى.

وقدمت عمادة الكلية عرضاً توضيحياً شاملاً منذ إنشاء وافتتاح كلية الشرطة حضرموت بناء على قرار رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي رقم ١٨ لعام ٢٠١٩م، وتخريج أول دفعة من الكلية لعدد 139 والدفعات الجديدة الدارسة حالياً، مشيرين إلى آلية القبول وإعداد الطلاب في جوانب التدريب والتأهيل والتزود بالعلوم والمعارف الشرطوية والقانونية، وفق المواصفات والمعايير العالمية لكليات الشرطة على المستوى الإقليمي والدولي.

وتضمن العرض سير إنجاز المشاريع الإنشائية المتبقية للكلية وسير العمل فيها، والاحتياجات القائمة.

وعبر عميد وقيادات الكلية عن تقديرهم لزيارة رئيس الوزراء، وما أبداه من استعداد لدعم هذا الصرح العلمي.

إلى ذلك، اطلع رئيس الوزراء على سير العمل في إنجاز مباني المرحلة الثانية بالمدرسة القتالية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية، وما تقدمه المدرسة القتالية من دورات متخصصة للتاهيل.

كما زار رئيس الوزراء، المستشفى العسكري الميداني بمنطقة الريان، وتعرف من الكوادر الطبية العاملة فيه على الخدمات التي يقدمها والطاقة الاستيعابية.

رافق رئيس الوزراء، وزراء الصحة العامة السكان الدكتور قاسم بحيبح، والأشغال العامة والطرق مانع بن يمين، والتربية والتعليم طارق العكبري، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس عوض باحارثة، وعدد من المسؤولين.