رئاسة مجلس الوزراء
وزير التربية ومحافظ حضرموت يكرمان المبرزين في القطاع التربوي والتعليمي

المكلا - سبأ
وزير التربية والتعليم ومحافظ حضرموت خلال التكريم
وزير التربية والتعليم ومحافظ حضرموت خلال التكريم

كرم وزير التربية والتعليم طارق العكبري، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج البحسني، اليوم، بمدينة المكلا، 380 معلماً ومعلمة في القطاع التربوي والتعليمي من مختلف مديريات ساحل حضرموت.

وأكد وزير التربية، إن المرحلة الراهنة تتطلب بذل المزيد من الجهود للحفاظ على المنجزات التي تحققت وستتحقق بفضل الأمن والاستقرار الذي تنعم به محافظة حضرموت..مشيراً إلى أن حضرموت تمثل نقطة الضوء وأحد النماذج التي يحتذى بها..مشيداً بجهود مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت والسلطة المحلية التي أولت القطاع التربوي اهتمامها وبذلت المزيد من الجهود في سبيل تحقيق المنجزات على صعيد البنية التحتية والتأهيل والتدريب.

وقال الوزير العكبري" أن الوزارة تثمن وتشيد بالدور الذي قدمه المعلم وتسعى جاهدة لإعادة تعزيز دوره الذي ضعف خلال الفترة الأخيرة نتيجة الظروف القاسية التي يمر بها البلد". موضحاً أن الحرب التي تشنها مليشيات الحوثي الانقلابية تسببت في تدمير المنشآت التعليمية..مجدداً التأكيد على الارتقاء بالعمل التربوي والتعليمي في جميع المحافظات.

من جهته اكد محافظ حضرموت، أن هذا القطاع التربوي حظي بنصيب الأسد من التنمية بالمحافظة..مشددا على الاستفادة من هذا الدعم والحفاظ عليه..مشيراً إلى أنه آن الأوان لإحداث ثورة حقيقية في التعليم خاصة في ظل توفر كل المقومات..لافتاً إلى أن تطوير الوسائل التعليمية هو هدفنا خلال السنوات الخمس القادمة، ويجب أن تكون حضرموت قبلة للتعليم والمؤشرات تعطي الثقة لذلك.

وعرج المحافظ البحسني في كلمته إلى الأوضاع الخدمية التي تعيشها المحافظة خاصة في مجال الكهرباء، وميناء المكلا ومطار الريان وغيرها.

فيما تطرق مدير مكتب الوزارة بساحل حضرموت، إلى الانجازات التطويرية التي شهدها القطاع التربوي والتعليمي بساحل حضرموت، بدعم من محافظ حضرموت.. مستعرضاً آلية الاختيار المبرزين من المعلمين والكوادر التربوية..مؤكداً أن هذا التكريم هو محاولة لرد الوفاء والاعتراف بدور المعلم في المجتمع والوطن، باعتباره مركز الدائرة لما يقدمه داخل حجرات الدرس وقدوة تربوية على تنشئة الأجيال.

وألقى كلمة المكرمين المعلم محسن عوض القعيطي أشار فيها إلى أن هذا التكريم جاء بعد سنوات من العمل في الحقل التربوي من أجل أداء رسالة نبيلة وتقديم كل ما لدينا من مهارات ومعارف للطلاب..لافتاً إلى أن ذلك العمل أثمر بتخرج العديد من المهندسين والأطباء وغيرهم.

وتخلل الحفل قصيدة شعرية للشاعر رياض بونمي ولوحات استعراضية وفلكلورية لتلاميذ مدرسة مكارم الأخلاق وروضة 14 أكتوبر بالشحر نالت استحسان الحاضرين، كما استعرض الحفل عرض بروجكتر تضمن مسيرة الانجازات التربوية والتعليمية خلال الأعوام من 2017م- 2021م.

واختتم الحفل بتكريم نماذج من المبرزين في القطاع التربوي والتعليمي والفائزين في مسابقة اللوحة الاستعراضية التراثية ضمن خطة الأنشطة اللاصفية للعام الدراسي 2020/2021.