رئاسة مجلس الوزراء
اللجنة العليا للطوارئ تصدر عدداً من التعليمات الجديدة بشأن وباء كورونا

اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة كورونا
اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة كورونا

 أصدرت اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا اليوم مجموعة من التعليمات والإجراءات الاحترازية للوقاية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا، مع عودة ارتفاع أعداد حالات الإصابة المسجلة خلال الأيام الماضية.

ودعت اللجنة المواطنين إلى ارتداء الكمامات أثناء الاجتماعات وفي الأماكن المزدحمة والابتعاد عن التجمعات، وذلك تحسباً لتفشي موجة ثانية من الوباء.

ووجهت اللجنة العليا للطوارئ وزارة الصحة بإعلان حالة الطوارئ الصحية في كل المحافظات ورفع الجاهزية في المراكز الصحية والمستشفيات، وتوفير أدوات الحماية للكادر الطبي والأدوية والمستلزمات الضرورية لمواجهة أي تفشٍ محتمل لفيروس كورونا.

كما وجهت اللجنة السلطات المحلية بإغلاق القاعات والنوادي وصالات الأفراح، وتنظيم الأسواق والمولات وتقليص مدة عملها حتى الساعة الثامنة والنصف مساءً، مع فرض الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي في الأسواق والمراكز التجارية.

وألزمت اللجنة كافة المؤسسات الرسمية الحكومية والمحلية بتعليق كافة الأنشطة الجماهيرية والاحتفالات والفعاليات الرسمية غير الضرورية.

 كما وجهت وزارة الخدمة المدنية بتوجيه الوزارات والمؤسسات بمنح إجازات في المؤسسات العامة لكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة المثبتة طبياً.

ووجهت اللجنة وزارة الأوقاف بإغلاق المساجد خارج أوقات الصلوات المفروضة، على أن تفتح فقط في الموعد المحدد لكل صلاة، بحيث تقام الصلاة بعد عشر دقائق من الأذان، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي أثناء الصلوات وتعليق الدروس والمحاضرات وحلق العلم في المساجد والمراكز الدينية.

وحثت اللجنة وزارة التربية والتعليم على سرعة استكمال امتحانات النقل للعام الدراسي الحالي مع مراعاة الإجراءات الوقائية والاحترازية التباعد الاجتماعي بين الطلاب وتخفيف أعداد المتواجدين في نفس الفترة أثناء الاختبارات.

ووجهت مؤسسات التعليم العالي بمتابعة وضع الجامعات ومؤسسات التدريب المهني والفني، وفرض إجراءات التباعد الاجتماعي، واتخاذ الإجراءات اللازمة بناء على المستجدات.

كما شددت على تفعيل قرار حظر التجوال الجزئي بحسب تقديرات السلطات المحلية في المحافظات حسب الحالة الوبائية.

وأهابت اللجنة بوسائل الإعلام وخطباء الجوامع إلى القيام بدورهم في توعية المواطنين بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية وتدابير التباعد الاجتماعي وتعليمات وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية.

وأكدت اللجنة أنها ستتابع الوضع عن قرب مع تزايد أعداد الإصابات المؤكدة بالوباء، وستعلن عن إجراءات تتناسب مع الوضع الوبائي خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.