رئاسة مجلس الوزراء
وزير الخارجية يستقبل رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن

عدن - سبأ
وزير الخارجية مع رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة
وزير الخارجية مع رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة

استقبل وزير الخارجية وشئون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن، كريستا روتنشتاينر.

جرى خلال اللقاء مناقشة جوانب التعاون والتنسيق بين الحكومة والمنظمة وأولويات العمل للمرحلة القادمة، وما يمكن أن تقدمه المنظمة من دعم في عدد من الجوانب بما في ذلك معالجة مشاكل اللاجئين ومضاعفة الخدمات المقدمة للنازحين وغيرها.

وعبر وزير الخارجية وشؤون المغتربين، عن تقدير الحكومة للأعمال المؤثرة التي تقوم بها المنظمة الدولية للهجرة في اليمن وقيادتها وجميع كوادرها.. مؤكداً أنها ستحظى بكل أشكال الدعم والرعاية من الحكومة لتسهيل مهامها وانشطتها..مشيراً إلى أولويات الحكومة في المرحلة القادمة وما يمكن أن تقدمه المنظمة الدولية للهجرة من دعم ضمن أنشطتها ومشاريعها والتنسيق المشترك لتوسيع برامجها وفق الاحتياجات على امتداد الوطن.

وتطرق الدكتور أحمد عوض بن مبارك، إلى قرار الإدارة الامريكية تصنيف المليشيات الحوثية منظمة إرهابية اجنبية، وما اتخذته الحكومة من خطوات لضمان عدم تاثير القرار على الجوانب الإنسانية والاغاثية..لافتاً إلى أن هذا التصنيف ينبغي أن يكون محل اجماع دولي انطلاقاً من السلوك الإرهابي لهذه المليشيات المدعومة إيرانياً من قتل المدنيين وارتكاب انتهاكات تتجاوز في تصنيفها كل جرائم الحرب وتفوقت فيها على التنظيمات الإرهابية مثل داعش والقاعده، واخرها الهجوم الإرهابي على مطار عدن الدولي والذي استهدف الحكومة واودى بحياة عشرات الضحايا المدنيين بينهم عاملون في المجال الإنساني.

وقال: " إن الهجوم محاولة لاغتيال السلام وافشال كل المساعي الأممية والدولية المبذولة في هذا الاتجاه، وهو ما ينبغي على المجتمع الدولي أن يدركه في أن مليشيا الحوثي ماضية في تنفيذ اجندة إيران لابتزاز المجتمع الدولي دون اكتراث بمعاناة الشعب اليمني التي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية واشعالها للحرب أواخر العام 2014م".

واطّلع وزير الخارجية وشؤون المغتربين، من رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة، على تقرير عن مهام البعثة في اليمن وما نفذته خلال الفترة الماضية في كافة أرجاء البلاد وخاصة في محافظة مأرب للنازحين، وأيضاً تقديم الخدمات للاجئين من دول القرن الافريقي إلى اليمن.. مشيرة الى تحذيرات المنظمة من حدوث كارثة انسانية في مأرب جراء أعمال القتال المتصاعدة والتي تزيد من الاحتياجات الإنسانية، حيث تم استقبال اكثر من ١٠٠ الف نازح منذ مطلع شهر يناير 2020، ويفتقرون إلى كل الخدمات الأساسية للبقاء على قيد الحياة.

وعبرت رئيسة البعثة عن شكرها وتقديرها للحكومة اليمنية على ما تقدمه من خدمات وتوفير أماكن لمخيمات اللاجئين الأفارقة رغم الظرف الاقتصادي الصعب التي تعيشه اليمن.. مستعرضة المشاريع المستقبلية للمنظمة وجوانب التفعيل والتنسيق مع الحكومة في مختلف المجالات.