رئاسة مجلس الوزراء
الوزير الارياني يؤكد على أهمية توحيد الجبهة الوطنية على طريق استعادة الدولة

عدن - سبأ
خلال اللقاء
خلال اللقاء

التقى وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، بعدد من الصحفيين والإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية الرسمية والأهلية.

وناقش الوزير خلال اللقاء بحضور وكيل وزارة الإعلام لشئون الاذاعة صالح الحميدي، ووكيل الوزارة للشئون المالية والادارية والفنية عبدالباسط القاعدي ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الاذاعة ليزا الحسني ومستشار الوزارة محمد باشراحيل، العديد من القضايا وعلى رأسها إعادة تفيعل المؤسسات الإعلامية الرسمية وتأهيل وتشغيل مؤسسة 14 اكتوبر وقناة وإذاعة عدن ومكتب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بالإضافة إلى توحيد الجبهة الوطنية على طريق استعادة الدولة وحشد كافة الجهود والطاقات لمواجهة عدو اليمنيين المتمثل بمليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران.

ونقل الوزير الارياني، للصحفيين تحيات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يولي الإعلام اهتمام خاص لما يقوم به من دور محوري في معركة استعادة الدولة وتنوير الرأي العام..مذكراً بحكمة فخامة الرئيس وحنكته في لملمة الصفوف والحرص على حقن الدماء وإعلاء لغة العقل والحوار.

وشدد الوزير على ضرورة تظافر الجهود وتوحيد الخطاب الإعلامي وبالشكل الذي يزيل التوترات ويهيئ الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن للالتفاف حول الحكومة ومساعدتها على تقديم الخدمات للمواطنين والتغلب على العقبات التي تواجهها.. مشيداً بجهود الإعلاميين في كافة المراحل إذ يشكلون ضمير المجتمع ويعبرون عن همومه وتطلعاته وهو الدور المنوط بهم حالياً لمواكبة نشاط الحكومة في البناء والاعمار وعودة مؤسسات الدولة للعمل من عدن.

وقال الوزير:" إن عودة الحكومة الى العاصمة المؤقتة عدن يشكل فرصة كبيرة يجب أن لا يتم تفويتها"..لافتاً إلى ما تضمنه برنامج الحكومة من مشاريع تنموية واستثمارية تشمل كافة قطاعات الدولة.

وأضاف:" أن التنمية والنهوض تتطلب استتباب الأمن والاستقرار وتعاون وتكاتف الجميع وفتح صفحة جديدة تفضي لشراكة حقيقية لبناء الوطن".

وتطرق الارياني إلى أولويات وزارة الإعلام والثقافة والسياحة والمتمثلة في إعادة تأهيل المؤسسات وعودة العمل من عدن بما يجعل عدن جوهرة اليمن وتنشيط الحركة السياحية الداخلية..مؤكداً أن أولوية الوزارة في الجانب الثقافي هو مواجهة الفكر الكهنوتي الحوثي الإرهابي من خلال تشجيع الشعراء والفنانين والرسامين والكتاب وكافة المبدعين على إنتاج أعمال ثقافية وأدبية وفنية تواجه هذا المشروع الإيراني الدخيل على ثقافة بلادنا.

وأشاد الوزير بدور الأشقاء في المملكة العربية السعودية في إنجاح اتفاق الرياض وصولاً إلى تشكيل الحكومة وعودتها إلى عدن وما قدموه ويقدموه من دعم لا محدود للشرعية في مواجهة مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران..مشيراً إلى أن هذا الدور الأخوي العروبي محل تقدير واحترام كافة أبناء الشعب اليمني..مؤكداً على أهمية دور الإعلام في تعزيز هذه العلاقة المصيرية وتمتينها وإبراز التضحيات التي قدمها الأشقاء والتي عمدت بالدم.

واستمع الوزير خلال اللقاء إلى هموم وتطلعات الصحفيين والإعلاميين الذين أكدوا على تمسكهم بعودة المؤسسات الإعلامية بشكل خاص ومؤسسات الدولة بشكل عام للعمل من داخل العاصمة المؤقتة عدن..مبدين استعدادهم للتعاون مع الوزارة لتذليل كافة العقوبات والمعوقات.