رئاسة مجلس الوزراء
الإرياني و الزنداني يشيدان بجهود المشاركين في أعمال الملتقى الثقافي والفني "أسلاف"

الإرياني و الزنداني يشيدان بجهود المشاركين في أعمال الملتقى الثقافي والفني "أسلاف"
الإرياني و الزنداني يشيدان بجهود المشاركين في أعمال الملتقى الثقافي والفني "أسلاف"

أشاد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، وسفير اليمن لدى المملكة العربية السعودية الدكتور شائع الزنداني، بجهود الفنانين المشاركين في أعمال الملتقى الثقافي والفني اليمني "أسلاف" الذي نظمته السفارة اليمنية في الرياض على مدى ثلاثة أيام.

وحث الوزير الإرياني والسفير الزنداني خلال لقائهما اليوم المشاركين في الملتقى جميع المبدعين اليمنيين على إقامة معرض فني في مقر السفارة يعرض جرائم مليشيات الحوثي الإرهابية بحق الشعب اليمني، وانتهاكاتها المستمرة لحقوق الأطفال والنساء وتجويع الشعب، وتجنيد الأطفال، وتدمير البنية التحتية.

وشدد وزير الإعلام والثقافة والسياحة على ضرورة تنسيق الجهود والعمل على إقامة تجربة مماثلة تكون بالشراكة بين المبدعين اليمنيين والسعوديين على غرار ملتقى "بين ثقافتين" الذي أقيم في الرياض في سبتمبر الماضي، مشيراً إلى أن اختيار وزارة الثقافة السعودية لليمن لتكون أول دولة تشاركها معرض "بين ثقافتين" له دلالة مهمة لما لليمن وشعبها من مكانة وأهمية خاصة لدى القيادة والشعب السعودي الشقيق.

فيما أكد السفير الزنداني أن تضافر الجهود وتوحيد الرؤى ساهمت في تحقيق هذا النجاح الاستثنائي الذي من خلاله أوصلنا صوت وصورة اليمن إلى الخارج، وقدمنا نموذجاً مشرفاً ومعرفاً بتاريخ اليمن وتراثه وحاضره في الفن التشكيلي والخط العربي والأزياء الشعبية وفن العمارة اليمنية، منوهاً أن الهدف من اللقاء الخروج بمجموعة من الأفكار الايجابية التي يمكن أن نبني عليها خطة مستقبلية لدعم المبدعين في كل المجالات.

من جانبهم، ثمن المشاركون في الملتقى جهود وزير الإعلام والثقافة والسياحة والسفير الزنداني، وكذا جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية التي كان لها الأثر الأكبر في نجاح الملتقى.

وفي اللقاء الذي حضره المستشار الإعلامي في السفارة الدكتور عارف أبوحاتم، والمستشار الثقافي الدكتور طه حسين هديل، قدم الباحثان محمد سبأ وردفان المحمدي نسخاً من مؤلفاتهما لوزير الإعلام والثقافة والسياحة، والسفير الزنداني.