رئاسة الوزراء
مجلس الوزراء يعبر عن ادانته واستنكاره للجريمة الإرهابية الحوثية بحق المدنيين في مأرب

مجلس الوزراء يعبر عن ادانته واستنكاره للجريمة الإرهابية الحوثية بحق المدنيين في مأرب
مجلس الوزراء يعبر عن ادانته واستنكاره للجريمة الإرهابية الحوثية بحق المدنيين في مأرب

عبر مجلس الوزراء، عن ادانته واستنكاره بأشد العبارات استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية، في مجازرها الدموية ضد المدنيين، واخرها الجريمة الإرهابية البشعة، مساء امس الأربعاء، باستهداف حي الروضة السكني بمدينة مأرب بصاروخ باليستي وادى إلى سقوط ضحايا أبرياء غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وأكد مجلس الوزراء في بيان صحفي، ان التراخي الدولي والاممي في تنفيذ قراراته الملزمة وغض الطرف على هذه الجرائم الإرهابية المتكررة للمليشيات الحوثية، بحق المدنيين والأطفال والنساء يشجعها على الاستمرار في نهجها ومشروعها الاجرامي الذي يمثل الوجه الاخر للتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة.

وشدد مجلس الوزراء، على ان الوقت قد حان ليتخذ المجتمع الدولي والأمم المتحدة موقفا واضحا وصريحا من هذه الاعمال الإرهابية البشعة والكارثة الإنسانية المتفاقمة في اليمن جراء ممارسات المليشيات الانقلابية وعدم الاكتفاء بالإدانات الخجولة.

وأشار البيان إلى ان استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتطبيق مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها محليا ودوليا والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216، هو السبيل الوحيد لمواجهة الاخطار المحدقة والمقبلة لهذه المليشيا المتمردة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأوضح المجلس، إن هذه الاعتداءات الإجرامية والتصعيد العسكري الأخير تثبت مجددا الطبيعة الإرهابية للمليشيا الحوثية ومشروعها الطائفي الذي يتجاوز بأهدافه الحدود اليمنية، لخدمة النظام الإيراني الذي يتهرب من العزلة الدولية عبر وكلائه واذرعه في المنطقة ومنها مليشيات الحوثي في اليمن.. مشيرا الى ان التعويل على جنوح الانقلابيين للسلم وتغليب مصلحة اليمن وشعبها، ما هو الا رهان خادع ومضلل، وان قرار هذه المليشيات لم يعد بيدها وتتحرك وفق اجندة ومصالح النظام الإيراني.

وقدم مجلس الوزراء خالص التعازي لأسر الضحايا، سائلا الرحمة والغفران لهم وامنيات الشفاء العاجل للجرحى.. متعهدا ان تكون دمائهم البريئة وكل شهداء الوطن وبالا على مليشيات الحوثي التي ستدفع الثمن ولن تفلت من العقاب عاجلا غير آجل.. مؤكدا ان الالتفاف الشعبي حول الشرعية الدستورية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وبإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وتضحيات ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عازمون اكثر من أي وقت مضى على استكمال اجتثاث مشروع وكلاء إيران في اليمن.



تعليقات 0