رئاسة الوزراء
مجلس الوزراء يقيم الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة كورونا والامن الغذائي

رئيس الوزراء د. معين عبدالملك
رئيس الوزراء د. معين عبدالملك

أجرى مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك تقييماً للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة وباء كورونا المستجد، ومدى تنفيذ القرارات والتعليمات الصادرة عن اللجنة الوطنية العليا، وكذا التداعيات الناجمة على الاقتصاد الوطني وحياة ومعيشة المواطنين واليات التخفيف منها.

وأحاط رئيس الوزراء، ورئيس اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا ووزير الصحة العامة والسكان، أعضاء المجلس في الاجتماع المنعقد عبر الاتصال المرئي عن بعد، بالقرارات المتخذة من اللجنة في اجتماعاتها المستمرة وما تم تنفيذه في مختلف المهام المناطة بها على المستويين المركزي والمحلي، إضافة إلى ملف العالقين في الخارج، وتقوية قدرات القطاع الصحي وتجهيز المحاجر ومراكز العزل، والتعاون القائم مع شركاء اليمن في هذا الجانب.

وبارك المجلس القرارات المتخذة من اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا .. منوها بالجهود التي تبذلها والعمل بكل الوسائل والامكانيات المتاحة لتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية.

واعتمد مجلس الوزراء الرؤية المقدمة من وزير الزراعة والري والمتضمنة خطة عاجلة لمواجهة أثار جائحة وباء كورونا على الأمن الغذائي في اليمن، مع مراعاة استيعاب الملاحظات المقدمة عليها من أعضاء المجلس.

وتهدف الرؤية إلى تقليص الفجوة الغذائية وتحسين الأمن الغذائي، وذلك من خلال تحسين استخدام الموارد ونقل تقنيات الإنتاج ذات الجدوى الاقتصادية وخيارات الإدارة التي تزيد من إنتاجية محاصيل الأغذية والأعلاف الرئيسية والمجترات الصغيرة.

وتتضمن الرؤية التدخلات العاجلة لمواجهة التأثير الطارئ لانتشار وباء كورونا على الأمن الغذائي، شاملة تنفيذ جملة من الانشطة بصورة عاجلة تعزز من قدرة الزراعة في تحسين الأمن الغذائي.

وأكد المجلس على أهمية تنفيذ الرؤية واشراك الاتحاد التعاوني والجمعيات التعاونية الزراعية والقطاع الخاص في ذلك، اضافة إلى تشكيل لجنة تسيير للخطة الطارئة من الجهات ذات العلاقة.

وأقر مجلس الوزراء خطة الأمن الغذائي والمخزون الاستراتيجي، المقدمة من وزير الصناعة والتجارة، والهادفة إلى مواجهة الاثار المترتبة على جائحة كورونا على المستوى الدولي واثر بدوره بشكل كبير على المستوى المحلي.. وكلف وزارة الصناعة والتجارة بالتنسيق مع الغرف التجارية والقطاع الخاص والمستوردين والتجار لتحديد المخزون الغذائي.

وتشمل الخطة عدد من المقترحات والتوصيات لمواجهة انعدام الأمن الغذائي في هذا الظرف الاستثنائي ووفقا للأولويات العاجلة، وبما من شانه التصدي للنتائج السلبية المحتملة من تضافر جائحة كورونا مع مشكلة الأمن الغذائي.

وشدد مجلس الوزراء على وزارة المالية والبنك المركزي اليمني وجميع الوزارات والجهات ذات العلاقة على مضاعفة الجهود للحفاظ على الاستقرار الاقتصادي، والتعامل الكفوء والفاعل لتجنيب الاقتصاد الوطني تداعيات وانعكاسات الأوضاع الراهنة جراء تفشي جائحة كورونا عالميا، وبما لا يؤثر على معيشة وحياة المواطنين اليومية.

واستمع مجلس الوزراء من وزير الدفاع إلى تقرير حول مستجدات الوضع الميداني، في ضوء استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية بعدم الالتزام بالهدنة المعلنة من الحكومة وتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، من جانب واحد، والتصعيد الكبير للمليشيات في عدد من الجبهات والتصدي البطولي من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل.. مشيرا إلى ان الجيش الوطني وباسناد من المقاومة الشعبية ورجال القبائل يمارسون حق الدفاع في الجبهات ويكبدون المليشيات الحوثية التي تشن هجمات انتحارية خسائر فادحة في الأرواح والعتاد في مختلف الجبهات.

ولفت وزير الدفاع إلى ان مليشيات الحوثي تواصل اعتداءاتها على مواقع الجيش الوطني في عدد من الجبهات رغم التزام الجيش الوطني بمبادرة وقف إطلاق النار منذ بدء سريانها في الثامن من أبريل الجاري.

وجدد المجلس التأكيد على ان استمرار مليشيا الحوثي في تصعيدها العسكري واستهداف المدنيين بإطلاق الصواريخ الباليستية على الاحياء السكنية في مارب وقصف الضالع والبيضاء وغيرها، تحدي سافر للدعوات الأممية والدولية والتحركات القائمة لإحلال السلام لتوحيد الجهود لمواجهة وباء كورونا.. مشددا على ضرورة تحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي مسؤوليتهم في هذا الجانب.

ولفت مجلس الوزراء إلى ان إصرار ميليشيات الحوثي الانقلابية مجددا على إفشال التحركات الأممية التي تجاوبت معها الحكومة وتحالف دعم الشرعية، لتوحيد الجهود لمواجهة وباء كورونا يبرهن على استمرارها في مراوغاتها المعتادة وعدم جديتها او قبولها الانصياع للسلام، واتخاذ فرص التهدئة ووقف اطلاق النار كفرصة لتحقيق مكاسب دون أي اعتبار لمعاناة الشعب اليمني.

وحيا المجلس الانتصارات التي يسطرها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات الضالع للرد على تصعيد مليشيا الحوثي الانقلابية.. منوها بالصمود الأسطوري للجيش والمقاومة ورجال القبائل في مأرب والجوف والبيضاء والساحل الغربي وبقية الجبهات لوضع حد للتصعيد العسكري الحوثي وإيقاف مغامراتهم لاستغلال الهدنة المعلنة المستجيبة للنداءات الأممية والدولية لمواجهة وباء كورونا.. مؤكدا دعم الحكومة للسلطة المحلية في محافظة تعز وجميع المحافظات المحررة للقيام بواجباتها ومسؤولياتها تجاه المواطنين في المجالات الخدمية والتنموية وحفظ الأمن والاستقرار.

ووقف مجلس الوزراء امام التراجع في عدد ساعات تشغيل التيار الكهربائي في العاصمة المؤقتة عدن، واطلع بهذا الخصوص من وزير الكهرباء والطاقة على ايضاحات حول أسباب تزايد عدد ساعات انقطاع التيار والرؤى والمقترحات للتعامل معها، والصعوبات والعوائق القائمة واليات تجاوزها.. مشيرا إلى تضافر جملة من العوامل وراء تراجع ساعات تشغيل التيار الكهربائي في عدن بينها الوقود وخروج محطات الطاقة المشتراه وغيرها من التحديات والعوائق.

ووجه المجلس وزارة الكهرباء والطاقة باتخاذ تدابير عاجلة وحلول طارئة لتقليل ساعات انطفاء الكهرباء في العاصمة المؤقتة عدن وتخفيف معاناة المواطنين وبشكل فوري.. مؤكدا دعمه لكل الإجراءات والتدابير التي من شانها معالجة هذا الموضوع الحيوي الذي يمس حياة المواطنين.

وأقر مجلس الوزراء مواعيد الدوام الرسمي خلال شهر رمضان المبارك، بناءا على المذكرة المقدمة من وزارة الخدمة المدنية والتأمينات، على ان يبدا الدوام من الساعة العاشرة صباحا وينتهي الساعة الثالثة عصرا.. واجاز القرار لوحدات الخدمة العامة التي لا يتناسب معها ذلك تحديد التوقيت المناسب لبداية ونهاية دوام موظفيها بالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية.
وأكد المجلس على مراعاة ما يتقرر من قواعد وإجراءات بشان تقليص او تعليق الدوام من اللجنة العليا للطوارئ ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من جائحة كورونا.

ورفع مجلس الوزراء برقية تهنئة إلى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وكافة أبناء شعبنا اليمني في الداخل والخارج بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

وعبر المجلس عن التهاني والتبريكات بقرب حلول هذه المناسبة الدينية العظيمة، منوها بالدلالات والمعاني الإنسانية والأخلاقية العميقة التي يحملها هذا الشهر الفضيل وضرورة تجسيد معاني التكافل والمودة والسلام في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن.. مؤكدا ان الحكومة ستعمل بكل جهدها وطاقتها وبكافة الوسائل المتاحة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني على امتداد الوطن والتي تسببت بها مليشيا الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية واشعالها للحرب.



تعليقات 0