رئاسة مجلس الوزراء
رئيس الوزراء يلتقي عدداً من ممثلي شركات الطاقة ومستوردي المشتقات النفطية في حضرموت

المكلا - سبأ
رئيس الوزراء مع محافظ حضرموت خلال الاجتماع
رئيس الوزراء مع محافظ حضرموت خلال الاجتماع


وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، بجدولة سداد المديونيات المستحقة لشركات تأجير الطاقة في محافظة حضرموت والمتراكمة منذ فترات سابقة، وإيجاد آليات لاستمرار التعاون لضمان استقرار تقديم خدمة الكهرباء للمواطنين، وتخفيف المعاناة عنهم، باعتبار ذلك مسؤولية تشاركية.

وثمن رئيس الوزراء خلال لقائه اليوم في مدينة المكلا عدداً من ممثلي شركات الطاقة ومستوردي المشتقات النفطية، دور القطاع الخاص لمساهمتهم مع الدولة في أصعب الظروف من أجل خدمة المواطنين، مشدداً على ضرورة وضع خطط عملية للانتقال إلى استخدام الوقود الأقل كلفة بدلاً من الاعتماد على وقود الديزل الذي يستنزف الموارد بشكل لم يعد مقبولاً.

وقال "أمامنا فرصة هذا العام لتحقيق إصلاحات حقيقية في قطاع الكهرباء، ورفع المعاناة عن المواطنين، وهذه ليست مسؤولية الحكومة وحدها بل لا بد من دور محوري وفاعل للقطاع الخاص والسلطات المحلية".

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، إلى خطط الحكومة وعلى ضوء منحة المشتقات النفطية المقدمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية، لتأمين استقرار خدمة الكهرباء لدى المواطنين، والشروع في وضع حلول مستدامة باليات أكثر كفاءة وأقل تكلفة، مشيراً إلى الأوضاع الصعبة التي تمر بها المالية العامة للدولة جراء الحرب التي فرضتها مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكد رئيس الوزراء، أن الحكومة وبالتعاون مع السلطة المحلية وتطمح إلى شراكة مع القطاع الخاص ستمضي بشكل عاجل في تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية بإنشاء محطة كهربائية جديدة في ساحل حضرموت بقدرة 100 ميجاوات تعمل بالغاز، لافتاً إلى أهمية تكاتف الجهود والشراكة بين الحكومة والسلطات المحلية والقطاع الخاص للنهوض بقطاع الكهرباء وتجاوز التحديات الراهنة.

وتحدث في اللقاء وزير الكهرباء والطاقة أنور كلشات، حول منحة المشتقات النفطية من المملكة العربية السعودية وخطط وزارة الكهرباء بالتعاون مع السلطات المحلية للاستفادة منها بشكل فاعل، بما في ذلك وضع حلول لتقليل استخدام الوقود المكلف، مشيراً إلى أهمية تقليل الفاقد وتحسين شبكة الكهرباء وتحصيل الإيرادات وتنفيذ إصلاحات حقيقية للارتقاء بهذا القطاع.
حضر اللقاء وزراء المالية سالم بن بريك، والصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، والتربية والتعليم الدكتور طارق العكبري، ومحافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني.