رئاسة مجلس الوزراء
رئيس الوزراء يعقد اجتماعاً بقيادة وزارة الصحة لمناقشة الخطط العاجلة لتحسين القطاع الصحي

عدن - سبأ
خلال الاجتماع
خلال الاجتماع
عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً لقيادة وزارة الصحة العامة والسكان، لمناقشة أولويات وخطط الوزارة العاجلة لإحداث تحسن ملموس في هذا القطاع الحيوي الذي يمس حياة المواطنين.

وتطرق الاجتماع بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس عوض باحارثة، ووكلاء وقيادات الوزارة، إلى آليات رفع مستوى التعاون مع المنظمات الصحية الدولية والمانحة كشركاء داعمين للقطاع الصحي.

ووجه رئيس الوزراء قيادة وزارة الصحة بوضع خطط واقعية تساعد على الارتقاء بأداء هذا القطاع باعتباره مؤشراً مهماً للتحسن والتعافي ويمس بشكل مباشر حياة المواطنين، مشدداً على ضرورة تقويم الأداء وتصحيح الاختلالات وانتظام العمل المؤسسي في الوزارة والمؤسسات والمرافق التابعة لها، بما يضمن تحقيق نتائج نوعية وفي فترة زمنية قصيرة.

وأكد الدكتور معين عبدالملك الأهمية البالغة التي يمثلها القطاع الصحي، لا سيما في الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية وما نجم عنها من تحديات، إضافة إلى جائحة كورونا وتداعياته الصحية، وهو ما يستدعي مزيداً من الاهتمام بتفعيل وتطوير المنظومة الصحية، وفق الإمكانات المتاحة وبالتعاون والتنسيق مع شركاء اليمن من الدول والمنظمات المانحة، منوهاً بالدعم المقدم من المنظمات الدولية للقطاع الصحي في اليمن وفي مقدمتها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر وغيرها، وأهمية العمل على تنسيق هذه المساعدات وفق الاحتياجات الملحة.

ولفت رئيس الوزراء إلى أهمية وضع حلول عاجلة لأوضاع المستشفيات الحكومية وتحقيق الرقابة على أداء المستشفيات الخاصة، وتحديد أولويات عاجلة واستراتيجية للعمل عليها، بما يؤدي إلى تحقيق نتائج فاعلة وملموسة، معرباً عن تقديره للجهود التي يبذلها القطاع الصحي وكوادره في ظل هذه الظروف وأهمية مضاعفتها لتتوازى مع حجم التحديات الكبيرة القائمة انطلاقاً من المسؤولية الوطنية والأخلاقية في هذه المرحلة.

وعرضت قيادات وزارة الصحة في الاجتماع الأولويات العاجلة والاستراتيجية التي سيتم العمل عليها، والاحتياجات القائمة وخطط التعامل للاهتمام بالقضايا الطارئة على مستوى الرعاية الصحية الأولية والوقائية والعلاجية، مشيرين إلى أنه سيتم التعاطي مع هذه الأولويات وفقاً للتقديرات والاحتياجات وتنسيق التعامل مع المنظمات والدول المانحة للمساعدة في تغطية الاحتياجات بما في ذلك توفير قاعدة بيانات متكاملة عن الوضع الصحي على مستوى جميع محافظات اليمن والتي سيتم على ضوئها بناء الخطط.