رئاسة مجلس الوزراء
الارياني يطالب اليونسكو بالتعاون مع اليمن في استرداد الاثار اليمنية المنهوبة

عدن - سبأ
وزير الإعلام مع مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو
وزير الإعلام مع مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو


بحث وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، اليوم، عبر تقنية الاتصال المرئي من العاصمة المؤقتة عدن، مع مديرة المكتب الإقليمي لليونسكو لدول الخليج واليمن آنا باوليني، سبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين الوزارة ومنظمة اليونسكو في مجال الثقافة والإعلام.

وطالب الوزير خلال الاجتماع ، من منظمة اليونسكو، مساعدة اليمن في استرداد القطع الأثرية المنهوبة والمهربة في أكثر من دولة، وإقامة دورات متخصصة في المجال القانوني لتأهيل فريق لملاحقة مهربي الآثار والاتجار غير المشروع بها ومقاضاتهم، بالاضافة إلى إقامة دورات تدريبية لكادر الوزارة في مجالات إعداد ملفات تسجيل الآثار والمدن التاريخية في قائمة التراث العالمي، ودعم ورش عمل ودورات في كيفية الحفاظ على المدن التاريخية والمواقع الأثرية وبما يساهم في الحفاظ على المواقع الأثرية من الاندثار وحمايتها من عملية النهب، ودورات تدريبية للصحفيين والفنانين التشكيليين والموسيقيين ودعم إقامة أيام ثقافية وليالي فنية تعرض فيها الأفلام الوثائقية والأغاني التراثية وتعمل على إحياء الفن اليمني الثري والمتنوع.

ولفت الوزير الارياني، إلى ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من تدمير ممنهج للمواقع الاثرية والعمل على طمس الهوية اليمنية من خلال إنشاء جيل متطرف ونشر طقوس دخيلة على مجتمعنا.. منوهاً بقيام المليشيات بالتدمير الممنهج لعدد من القلاع التاريخية والاثرية والتي كان آخرها تدمير قلعة السخنة التاريخية.. مطالباً اليونسكو بموقف لإدانة هذا العبث.

وأشاد وزير الإعلام والثقافة والسياحة، بالدور الذي تقوم به منظمة اليونسكو في مختلف المجالات..داعياً الى فتح مكتب لها بالعاصمة المؤقتة عدن..مؤكداً إستعداد الوزارة والحكومة على تقديم الدعم والتسهيلات اللازمة لضمان عمل المكتب وممارسة مهامه وبما يخلق علاقة شراكة استراتيجية مع اليونسكو.

من جهتها شكرت مديرة المكتب الاقليمي لليونسكو لدول الخليج واليمن، وزير الإعلام والثقافة والسياحة لاطلاعها على الأوضاع في اليمن لاسيما في المجال الثقافي والإعلامي والتراث..معبرة عن تطلعها للعمل مع الوزارة..مستعرضة تدخل اليونسكو في جوانب التعليم والثقافة والعلوم وتنفيذها مشاريع قيمة في شبام حضرموت وصنعاء القديمة ومدينة زبيد والعاصمة المؤقتة عدن.

وتطرق اللقاء إلى شرح مفضل عن المشاريع التي تنفذها اليونسكو في اليمن في هذه المدن حيث نفذ برنامج انقل مقابل العمل منذ العام 2018 مشاريع بكلفة 12 مليون دولار ممولة من الإتحاد الأوروبي لتحسين كسب العيش للشباب في المناطق الحضرية.

حضر اللقاء سفيرنا بلادنا لدى اليونسكو الدكتور محمد جميح، ومدير برنامج النقد مقابل العمل في مكتب اليونسكو الاقليمي أحمد جاوش، والمدير الإعلامي للمكتب الإقليمي محمد الجابري، و مسؤل وحدة الثقافة بالمكتب الإقليمي جينيث.